قال الدكتور مختار جمعة وزير الأوقاف، الهاجس الأكبر الذى يهدد العالم هو الإرهاب، وأن الخطابة تحتاج إلى الخطباء المحترفين لا إلى المتاجرين بالدين، الإمام المحترف يحتاج 3 أيام لإعداد نفسه للخطبة، أما غير المتخصص لم يعد له مكان "واللى كان حافظ كلمتين بيلف يضحك بهم على الناس ويتاجر بدين الله الآن لم يعد له أن يستمر ويسير فى الجو المتخصص".

وأكد وزير الأوقاف خلال لقائه مع برنامج "صباح الخير يا مصر" على التليفزيون المصرى، اليوم الاثنين، أنه سيتم قريبا لأول مرة إصدار كتاب الكترونى يتضمن مائة خطبة متنوعة على الموقع الإلكترونى للوزارة والفيس بوك، والخطب ستكون مترجمة إلى 6 لغات، كما سيتم إصدار الجزء الثالث للخطب العصرية خلال أسبوعين.

وأضاف وزير الأوقاف أن عناوين الخطب التى تفرضها الوزارة لا يمكن أن يقوم بها غير الإمام المحترف، وأصبح غير المتخصصين لا مكان لهم، فكان هناك بعض الخطباء حافظين لـ3 خطب واحدة لعقوبة ترك الصلاة وأخرى لعذاب القبر وثالثة حسب توجهه السياسى.

وأضح وزير الأوقاف أن الخطبة الموحدة تفيد فى عمل تأثير لنشر فكرة محددة، القانون والتربية يكملان بعضهما، البعض يخاف من الله ولا يخافون من القانون والعكس صحيح، مشيرا إلى أنه تم التنسيق مع زير الخارجية لتوزيع الكتب الهامة فى المراكز الثقافية بالكثير من دول العالم.