ارشيفية

ارتفع الذهب في مطلع الشهر الجديد وواصل مكاسبه بعد أن أنهى يناير على أكبر مكاسب شهرية في عام، في حين أبرزت بيانات الصناعة التحويلية الضعيفة من الصين ضعف التوقعات المستقبلية للاقتصاد العالمي.

ونزلت الأسهم الصينية بعد أن سجل مؤشر رسمي للصناعة التحويلية، في ثاني أكبر اقتصاد في العالم أقل مستوى منذ منتصف 2012.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.3 في المئة إلي 1120.66 دولار للأوقية “الأونصة” بحلول الساعة 0641 بتوقيت جرينتش، اليوم الاثنين، وحقق الذهب مكاسب 5.4 في المئة في الشهر الماضي، وهو أكبر مكسب منذ يناير 2015.

وقال مارك كينان، رئيس أبحاث السلع في آسيا في بنك سوسيتيه جنرال، إن التدفقات القوية على الصناديق المتداولة في بورصات الذهب ومشتريات الصينيين قبيل السنة القمرية الجديدة والدعم الذي يلقاه المعدن الأصفر جراء تذبذب فئات أصول أخرى تضافرت لتعزز الذهب في يناير.

وأضاف “لكن في ظل توقعات رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة سيكون من الصعب جدا على الذهب الاحتفاظ بهذه المكاسب.”وارتفع الذهب في المعاملات الآجلة في الولايات المتحدة تسليم ابريل 0.4 في المئة إلي 1121.10 دولار للأوقية.

وبالنسبة للمعادن الاخرى ارتفعت الفضة 0.3 في المئة إلى 14.30 دولار للأوقية في حين نزل البلاتين 0.4 في المئة إلى 867.55 دولار والبلاديوم 0.3 في المئة إلى 496.96 دولار للأوقية.