أرشيفية

فصلت شقيقتان توأمان سياميتان ملتصقتان عند مستوى الكبد والصدر عن بعضهما البعض بعد ثمانية أيام فقط على ولادتهما في سويسرا في أول عملية جراحية ناجحة في هذه السن.

أجرى فريق مؤلف من 5 جراحين وممرضتين مع 6 أطباء تخدير العملية في ديسمبر وقد استمرت 5 ساعات وهما أصغر توأمين سياميين يتم فصلهما على ما ذكرت صحيفة “ماتان ديماشن” الأسبوعية، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية.

وولدت الشقيقتان مايا وليديا في برن في الثاني من ديسمبر قبل شهرين عن الموعد المتوقع لولادتهما مع شقيقة ثالثة تدعى كاميلا.

وكانت الشقيقتان في وضع مستقر فقرر الأطباء إجراء العملية لهما بعد أشهر قليلة. لكن بعد أسبوع على ولادتهما تدهورت صحتهما إذ كانت إحداهما تعاني من ارتفاع ضغط الدم والثانية من هبوط فيه.

فقرر الاطباء إجراء العملية الجراحية لأن هذه المشكلات خطرة جداً على أطفال بهذا الحجم اذ ان وزنهما لم يكن يتجاوز 1.1 كيلوغرام. وبعد نجاح العملية الخطيرة باتت الطفلتان في وضع ممتاز.

وتبقى ولادة توأم سياميين أمراً إستثنائياً وتشمل بمعدل وسطي حالة حمل واحدة من كل 200 ألف. وغالباً ما يتوفى التوأم السياميون في الساعات الأولى التي تلى الولادة أو يولدون موتى.