قال الدكتور محيي الدين عفيفي، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر، إنهم تغلبوا على مشكلة رفض بعض أئمة وزارة الأوقاف السماح لوعاظ الأزهر بإلقاء الدروس في المساجد بحجة أنها تعليمات الوزارة، بتكثيف العمل الميداني في الأندية ومراكز الشباب وشركات البترول والمدراس والجامعات.

 

وأضاف في حوار لـ"مصر العربية" ينشر لاحقا، أنهم لا يرتكزون في عملهم على المساجد فقط، لافتًا في الوقت ذاته إلى أن المقاهي تعتبر ميدانًا من ميادين العمل الدعوي لوعاظ الأزهر.

 


وأعلن محيي الدين عفيفي قيامه بجولات الميدانية لجميع مناطق الوعظ على مستوى الجمهورية ابتداء من غدٍ الثلاثاء وتستمر حتى نهاية العام الحالي، تضم الجولة الميدانية الأولى 5  محافظات في الوجه البحري، على أن تكون اللقاءات أسبوعية، بهدف الاحتكاك ووضع هؤلاء الوعاظ على خريطة الواقع وتغذيتهم بالأفكار المهمة وتفعيل المشاركة اليومية من خلال عامة الناس.

 

وأوضح أن الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، وجه بصرف مكتبة ضخمة للوعاظ، ونحن الآن نحضر الدفعة الأولى من الكتب من ضمنها كتب تعالج المشكلات الواقعية - حسب قوله.


اقرأ أيضًا:

الأوقاف تشكل لجنة لوضع محاور مؤتمر "الشؤون الإسلامية"

السعودية.. منع إقامة المحاضرات في المساجد إلا بإذن

الأوقاف لـ"مصر العربية": ضريح الحسين مفتوح خلال الاحتفال بمولده

الأوقاف تفتتح 10 مساجد جديدة الجمعة المقبلة

بالصور| وزير الأوقاف: الإقبال على معرض الكتاب يعكس ثقافة المواطنين

افتتاح "كتاتيب عصرية" لتحفيظ القرآن بالبحر الأحمر

روشتة وزير الأوقاف لحل خلافات علماء الدين والمثقفين