تضامُن بدا للجميع حقيقًا غير مزيفًا، واحترامًا فرض نفسه على المشهد من جانب السلطات والشعب النيوزيلندي لمشاعر المسلمين وأسر ضحايا الحادث الارهابي،  الذي استهدف مسجدين، وأسفر عن مقتل 50 فرد أثناء أدائهم لشعائر صلاة الجمعة،  نرصد بعضًا من مظاهر تضامن نيوزيلندا إثر ما حدث في مشاهد سريعة. 

 

ورد الزفاف

 

أول تلك المشاهد تجلت بعد لحظات من وقوع الحادث الإرهابي، من خلال عروسين  تصادف توقيت ليلة زفافهما مع هجوم نيوزيلندا الجمعة الماضية، إلا أنهما قررا تسجيل موقفهما والتعبير عن تضامنهما مع مشاعر المسلمين، من خلال وضع زهور زفافهما على باب المسجد.

 

حجاب رئيسة الوزراء

 

حرصت جاسيندا أرديرن، رئيسة وزراء نيوزيلندا، على ارتداء الحجاب أثناء زيارتها، السبت الماضي، مركز كانتربري للاجئين في مدينة كرايستشيرش، وكذلك  أطلت في اليوم التالي مرتدية الحجاب أيضًا، وهي تضع أكاليل الورورد لتأبين شهداء الحادث الإرهابي، وبدت عليها ملامح الحزن الشديد، وأخذت تحتضن وتربت في محاولة للتخفيف عليهم من وقع الصدمة.

 

حيث وقفت رئيسة الوزراء  أمام النصب التذكاري الذي شيد في مسجد كيلبيرني في ولنجتون، وهى ترتدي ملابس داكنة وفوق رأسها كرمز للحداد.

 

 

البرلمان وآيات القرآن

 

افتتح البرلمان النيوزيلندي أول جلساته بعد الهجوم الذي أودى بحياة 50 شخصا بتلاوة للقرآن، وألقت رئيسة الوزراء كلمة مؤثرة قالت إنها توجهها لنساء وأطفال المسلمين لتشدد على التزامها بتوفير الأمن والأمان للجميع.

 

وأثناء قراءة القرآن وقف جميع أعضاء البرلمان  داخل القاعة، وتلي الإمام طاهر الحق آيات من سورة البقرة، وتم ترجمتها للغة الإنجليزية. 

 

رقصة "الهاكا"

 

قرر الطلاب والشباب في نيوزيلندا مشاركة المسلمين وأسر الضحايا أحزانهم برقصة "هاكا"، وهي تعتبر  رقصة حرب تقليدية، تستخدم في الجنائز لتكريم الضحايا، في بعض الأماكن، حيث يتم تقديمها بأداء عاطف.

وتقدم "الهاكا" بالاعتماد على الأوضاع الجسدية، بشكل جماعي، مع حركات عنيفة وضرب الأرض بالأقدام مصحوبة بصيحات متناغمة مع الحركة، إلى جانب الإنشاد، الذي تتخلله صيحات وأصوات، ولكن لاحقا أصبحت الرقصة تستخدم لأغراض أخرى كما في حفلات الزفاف والجنازات والاحتفاء بالإنجازات العظيمة، ويؤدي تلك الرقصة الرجال فقط، فيما يقتصر دور النساء على الغناء في خلفية الرقصة أحيانا.

 

السلام عليكم بخطاب الشرطة

استهلت الشرطية النيوزيلندية نائلة حسن، خطابها بتحية  الإسلام وبالحمد لله والصلاة والسلام على النبي، مؤكدة أنها

كمسلمة فخورة بإسلامها، وكشرطية صدمت من الحادث الرهيب.

 

وقالت إن الشرطة لا تدخر جهدا يمكن القيام به، وتقوم بكل شيء من أجل الضحايا، مضيفًة أن رجال الشرطة يعملون مع قادة المجتمع المسلم، بالإضافة لوجود مجموعة من القيادات الدينية في مدينة كريست تشيرش، حيث وقع الحادث.

 

رفع الآذان بمكبرات وإذاعته

على غير العادة تم رفع الآذان عبر مكبرات الصوت في نيوزيلندا، وأعلنت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن، رفع الأذان والوقوف دقيقتي صمت اليوم الجمعة، في ذكرى مرور أسبوع على مجزرة المسجدين التي راح ضحيتها 50 شخصاً.

 

 

عصابة تحرس المساجد

 عرض سوني فات، رئيس عصابة الشوارع المنظمة  حماية مسجد "Jamia Masjid" في هاملتون، في الجزيرة الشمالية النيوزيلندية، اليوم الجمعة. كما خرجت العديد من عصابات راكبي الدراجات النارية الأخرى في محاولة لإبداء دعمهم للمسلمين، وتوصيل رسالة لهم أنه يمكنهم الصلاة دون خوف تحت حمايتهم.

 

 

فتى البيضة

 « سبب الهجوم هو برنامج الهجرة الذي يسمح للمسلمين بالانتقال والعيش في نيوزيلندا»؛ موقف كشف عنه السيناتور  الأسترالي  اغضب الفتى  ويليام كونولي 17 عامًا، وهو ما دفع الصبي إلى الانتقام في اليوم التالي أثناء بكسر بيضة على رأس السيناتور على غفلة أمام الكاميراتـ، ردًا على تصريحات السيناتور العنصرية وتضامنًا مع الضحايا. 

 

المفارقة الثانية حينما اقتيد الفتى إلى مقر الشرطة، أطلقت حملة ضخمة على تويتر تمكنت من جمع 40 ألف دولار للفتى، ونظرًا لخروج الصبي فقد قرر التبرع بجانب كبير منها لأسر الضحايا. 

 

ظهرت شرطية تحرس مقبرة ميموريارال بارك في نيوزيلندا مرتدية الحجاب، احترامًا لمشاعر المسلمين.