نشبت مشادة كلامية بين كلا من الباحث عبده ماهر، والشيخ عبدالعزيز البري أحد أئمة الأزهر الشريف، ووصلت لارتفاع الأصوات وتبادل «الشتائم» بين الطرفين؛ ما اضطر الأخير للانسحاب على الهواء.

وهاجم «ماهر»، خلال لقائه في برنامج «صح النوم» المذاع على فضائية «LTC»، مساء الأحد، شيوخ الأزهر الشريف بسبب وجود كتاب تفسير للأحاديث والسنة النبوية في معرض الكتاب، به حديث «إرضاع الكبير»، مؤكدًا على تحريكه دعوى قضائية ضد الأزهر لهذا السبب.

وقال «ماهر»: «أنا انكر حديث (إرضاع الكبير)، وياريت يتهمني أحد بإزدراء الأديان، ويرفع عليا قضية وهوريه في المحكمة»، متابعًا: «ليس للإسلام رموز ولكن الدين له أسس».

ورد عليه الشيخ عبدالعزيز البري، قائلًا: «أنت الآن تزدري الأزهر بالهجوم على رموزه، ورفع الصوت لا يعني الغلبة.. أنا لن أرفع صوتي، وسأرد عليك بالتفصيل والأدلة».

واتهم «البري» الباحث عبده ماهر بـ«إثارة الفتنة»، مبديًا اعتراضه على طريقة الحوار والهجوم المتواصل من الضيف على رموز الأزهر، متابعًا: «لدي ما هو أكبر من إرضاع الكبير في السنة واعرف الرد عليه، لكن اعطيني الفرصة، وقولي إيه خطورة إرضاع الكبير على المجتمع؟».

وواصل «ماهر» هجومه على الأزهر مرة أخرى، قائلًا: «أنتم مش فاهمين حاجة»، ما دفع الإمام الأزهري للانسحاب من الحلقة والانصراف.