أشاد اتحاد "تحيا مصر الدولى" برئاسة الدكتور حسن إسماعيل موسى ومقره النمسا بفوز مصر بمقعد عضوية مجلس الأمن والسلم الإفريقي لمدة ثلاث سنوات.

وقال الدكتور حسن إسماعيل موسى رئيس اتحاد تحيا مصر الدولي أن حصول مصر على 47 صوتا أفريقيا جاء ليؤكد على مكانة مصر في القارة الإفريقية، التي تشهد صراعات وأزمات داخلية متعددة ،حيث ستكون مصر هي رمانة الميزان فى حل المشاكل الإفريقية ، لما تتمتع به مصر من ثقل سياسي على المستويين الإقليمي والدولي.

ومن جانبه قال بهجت العبيدي البيبة المتحدث الإعلامي لاتحاد تحيا مصر الدولي أن نجاح مصر في الحصول على هذا المقعد إنما أكد على نجاح السياسة الخارجية المصرية ، والتى يخطط لها بدقة متناهية ، الرئيس عبد الفتاح السيسي ، وتنفذها الدبلوماسية المصرية المشهود لها بالكفاءة والفاعلية ، بقيادة الوزير سامح شكري الذي يؤدي عملا رائعا ودءوبا استطاعت من خلاله مصر أن تتبوأ مكانتها اللائقة دوليا.

وتعد هذه هي المرة الأولى الذي تتقدم فيها مصر لعضوية مجلس السلم والأمن على مقعد الثلاث أعوام، حيث سبق أن شغلت مصر المقعد عن فترة العامين خلال السنوات من 2006 – 2008، ومن 2012 إلى 2013، وتم خلال تلك الفترة إطلاق مبادرة انشاء آلية التشاور بين مجلس السلم والأمن ومجلس الأمن الدولى، وهى المبادرة التي تم البناء عليها لاحقًا لتأسيس آلية التشاور السنوية بين المجلسين وماتزال قائمة حتى الآن.