تفقدت وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد أعمال المرحلة الثانية من مشروع محطة معالجة متكاملة لمياه الصرف الصناعى المجمع لمصنع أبوقير للأسمدة، والذي يقوم بتمويله برنامج التحكم في التلوث الصناعى التابع لوزارة البيئة، حيث وجهت الوزيرة بضرورة إنهاء المشروع وافتتاحه بنهاية مارس المقبل.

 

 

 

 وتهدف محطة معالجة متكاملة لمياه الصرف الصناعى المجمع من مصانع ابو قير الثلاثة التي تبلغ سعتها التصميمية حوالي 650 م3 / ساعة إلى ترشيد المياه و ذلك عن طريق اعادة استخدام 80% من المياه المعالجة فى أبراج التبريد مما يساهم في الحفاظ على الموارد الطبيعية والبيئية إضافة إلى توفير الأسمدة صديقة البيئة بأسعار فى متناول المزارعين.

 

 

 

وتابعت الدكتورة ياسمين فؤاد، خلال الجولة، التي رافقها فيها النائب صلاح عيسى عضو لجنة الطاقة والبيئة والنائب سامح السايح عضو مجلس النواب، أعمال إصحاح الوضع البيئي للمصنع ومدى إلتزامه بالاشتراطات البيئية واستمعت لشرح عن الشركة واوضاعها البيئية، وخصائص السلامة والصحة المهنية وحماية البيئة، وكذلك المسئولية المجتمعية والمحافظة على البيئة من قبل الشركة .

 

 

كما تم استعراض أوجه الاحلال والتجديد الشامل ورفع كفاءة المصنع، وما يتضمنه من توسعات ومشروعات جديدة، وتعميم الأنظمة الالكترونية فى جميع تعاملات الشركة الداخلية والخارجية، واستعرض أيضا رئيس الشركة أوجه التدريب والتأهيل للعمال وخطة توفيق الأوضاع البيئية للشركة.