قال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، إن حل قضية حلايب وشلاتين مع مصر سيساهم في تقوية العلاقات بين مصر والسودان بشكل كبير.

وأضاف خلال لقائه في برنامج "العاشرة مساء"، المذاع على قناة "دريم"، السبت: "اجتمعت مع وزير الخارجية سامح شكري، على هامش القمة الإفريقية، واتسم اللقاء بالشفافية والوضوح، واتفقنا في كل القضايا التي أثيرت خلاله، بالرغم من حدوث صعوبة في التوافق حول بعض القضايا مثل حلايب وشلاتين".

وأوضح "غندور" أن قضية حلايب وشلاتين يجب أن يتم تسويتها بأحد خيارين، فإما عن طريق الحوار المباشر بين مصر والسودان، أو من خلال اللجوء لمحكمة العدل الدولية، كما فعلت مصر لاستعادة مدينة (طابا) من إسرائيل".

وأبدى وزير الخارجية السوداني اندهاشه من تركيز بعض وسائل الإعلام على لجوء السودان إلى الأمم المتحدة للمطالبة بحل قضية حلايب وشلاتين، قائلا: "السودان يجدد هذه القضية أمام الامم المتحدة منذ خمسينيات القرن الماضي، وهذا العام قررنا عدم تجديد القضية والدخول في مباحثات مع الجانب المصري، وبالتالي أنا لا أفهم سبب إثارة هذه القضية إعلاميًا الآن بالتحديد".