قال السفير أسامة عبد الخالق، سفير مصر لدى إثيوبيا ومندوبها الدائم بالاتحاد الإفريقي، إن مصر بذلت جهدًا كبيرًا حتى تحظى برئاسة الاتحاد الإفريقي لعام 2019.

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «90 دقيقة»، المذاع عبر فضائية «المحور»، مساء الثلاثاء، أن مصر لديها سياسة خاصة انتهجها الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ توليه مقاليد السلطة لعودة الدولة إلى جذورها الإفريقية.

وتابع أن تلك السياسة انعكست على النشاط المصري الملحوظ في أروقة الاتحاد الافريقي، والمشاركة الثابتة للرئيس في القمم الإفريقية، معقبًا: «لذلك كان من الطبيعي أن يختتم ذلك بتوليه مهام رئاسة الاتحاد الإفريقي».

وأكد السفير المصري بأديس أبابا، أن رئاسة الاتحاد ليست هدفًا وإنما وسيلة لخدمة الأشقاء الأفارقة وضخ الخبرة المصرية على مختلف الأصعدة في تحقيق التنمية بالقارة، وتحقيق معدلات نمو مرتفعة وأداء اقتصادي مبشر.

وشهدت العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، على مدار اليومين الماضيين انعقاد القمة الأفريقية العادية الـ32، والتي تسلم خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئاسة الاتحاد للعام الحالي 2019.