قالت ملكة جمال إفريقيا لعام 2018، العارضة الأوغندية دوركاس كاسيندي، إنها توجت ملكة جمال إفريقيا في السابع من ديسمبر الماضي، بعدما تنافست أمام 18 مرشحة من دول أخرى لكنها فازت بالمركز الأول.

وأضافت، في تصريح لبرنامج «بالورقة والقلم»، المذاع عبر فضائية «TEN»، مساء الثلاثاء، أن «المسابقة كانت مذهلة بسبب مشاركة كثير من الفتيات اللاتي أردن تنمية إفريقيا وهن شغوفات بالعمل على تطوير التعليم».

وتابعت أن الاتحاد الإفريقي يقوم على العمل الدبلوماسي والحكومي لكنها تم دعوتها للمشاركة لزيادة دمج الشباب الإفريقي في العمل الرسمي، مستطردة أنها تعد المرة الأولى لها في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا في مهمة دبلوماسية لتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأوضحت أن الحكومات تسعى للاستفادة من الشباب والقوى الناعمة من أجل تطوير الصناعة والتجارة الداخلية بالقارة، ومساعدة إفريقيا في التواصل مع المؤسسات الدولية للحصول على دعمها.

وتسلم الرئيس عبد الفتاح السيسي، أول أمس الأحد، رئاسة الاتحاد للعام 2019، من نظيره الرواندي، بول كاجامي، خلال الجلسة الافتتاحية لقمة الاتحاد الإفريقي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، في ودورتها الـ32.