نفذت وزارة البيئة، على مدار 5 أيام ماضية، حملة تفتيشية مكبرة على العائمات والمطاعم العائمة و«الكافيهات» المطلة على نهر النيل، بالتعاون مع وزارة الداخلية من خلال شرطة البيئة وشرطة السياحة والحماية المدنية، واستهدفت هذه الحملة 28 منشأة.

وأشارت الوزارة إلى أن الحملة تأتي في إطار برنامج حماية نهر النيل من التلوث جنبا إلى جنبا مع مبادرات حراس النيل وشباب للنيل وتوحيد الجهود للوقوف ضد المخالفات وتكثيف الرقابة المتعددة على المنشآت للحد من ارتكاب أي مخالفات سواء البيئية أو غيرها.

وأضافت أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات القانونية حيال المخالفات التي تم رصدها والناتجة عن نشاط تلك المنشآت والتي تنوعت ما بين عدم الحصول على الموافقة البيئية، وتعدي الضوضاء للحدود المسموح بها بالقانون، وعدم التخلص الآمن من المخلفات الصلبة والسائلة، وعدم وجود رخصة لمزاولة النشاط، وعدم احتفاظ المنشآة بسجل بيئي وسجل مواد ومخلفات خطرة، بالإضافة إلى التدخين في الأماكن العامة المغلقة.

وقالت الوزارة إنه تم خلال الحملة المكبرة تفقد الأوضاع البيئية ضمن التفتيش الشامل على المنشآت والتوجيه بما يلزم نحو الالتزام بالمعايير والاشتراطات البيئية الواردة بقانون البيئة رقم 4 لسنة 1994 وتعديلاته ولائحتة التنفيذية وتعديلاتها وإخطار الجهات الإدارية مانحة التراخيص لإلزام مسئولي المنشآت بالتقدم بخطط زمنية للإصلاح البيئي.

وقامت وزارة البيئة من خلال الإدارة المركزية للتفتيش والالتزام البيئي وبمشاركة فرع القاهرة الكبرى بتنفيذ الحملة تنفيذا لتوجيهات ياسمين فؤاد وزيرة البيئة؛ لتشديد الرقابة على المنشآت المطلة على نهر النيل وحماية المجرى الملاحي من الملوثات الناتجة عن تلك الأنشطة.