وقعت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري ممثلة في مشروع "رواد 2030" مذكرة تفاهم مع الجامعة الألمانية بالقاهرة بهدف التعاون في تنفيذ حزمة من البرامج التدريبية في مجال ريادة الأعمال لدعم المشروع، ضمن مبادرة "مليون ريادي".

وقامت بتوقيع المذكرة الدكتورة غادة خليل مديرة مشروع "رواد 2030" والدكتور ياسر حجازي مدير الجامعة الألمانية.

وأوضحت خليل - فى بيان لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى اليوم - أن البرامج التدريبية التي تتعاون الجامعة مع المشروع في تنفيذها ستسهم بشكل كبير في تنفيذ الهدف الذي تسعي الوزارة لتحقيقه بنشر فكر ريادة الأعمال، والذي يخدم كافة المجالات اقتصادياً وتنموياً وتعليمياً لتصبح منظومة ريادة الأعمال بمثابة ركيزة أساسية لتطبيق رؤية مصر 2030.

وأشارت خليل إلى الاهتمام الكبير الذي توليه وزارة التخطيط بمنظومة التدريب وخاصة ما يتعلق بنشر ثقافة العمل الحر والذي يسهم بدوره في تحفيز روح الابداع والابتكار لدى الشباب وصغار الطلاب، مشيرة إلى الإقبال الشديد الذي واجهته حملات مشروع رواد 2030 من الطلاب في حملة "أبدأ مستقبلك" التي جالت العديد من المحافظات، ولا زالت، لتعريف طلابها بمنظومة ريادة الأعمال.

وقالت خليل إن المشروع يسعى لتحقيق رؤية واضحة وهى النهوض بالكفاءات الشابة من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة، والاستفادة من الطاقات الإبداعية لدى الشباب وتوظيفها لضمان تحقيق النمو الاقتصادي القائم على الابتكار والابداع، منوهة بتقديم المشروع العديد من المنح المتخصصة في المجال الاقتصادي وريادة الأعمال.

من جهته، أوضح الدكتور ياسر حجازي رئيس الجامعة الألمانية أن الجامعة ستقوم بموجب المذكرة بتقديم برامج تدريبية للمشروع لتعجيل نمو رواد الأعمال لتأهيلهم بأن يصبحوا قادة السوق العالمي في المستقبل، مشيرا إلى أن المجموعة الواحدة ستضم حوالي 25 متدربا كحد أقصي.