قال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن ترأس القيادة المصرية للاتحاد الإفريقي يعد عودة قوية لمصر إلى القارة.

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «آخر النهار»، المذاع عبر فضائية «النهار»، أمس الاثنين، أن يومي انعقاد القمة الإفريقية شهدا انعقاد عدة جلسات مغلقة دار بها نقاشات موسعة حملت تقديرًا للرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأشار إلى تقدير الجانب الإفريقي دور القيادة المصرية في النهوض بالدولة والتفاعل الكبير تجاه الأفارقة خلال السنوات الأربع الماضية، مشيرًا إلى حرص مصر على اتباع سياسة خارجية يعمها الشفافية والاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

وتابع أنه بفضل كل المجهودات التي بذلتها الدولة الفترة الماضية على الصعيد الداخلي والإفريقي مصر تتبوأ حاليًا الاتحاد الإفريقي، وفازت بمقر وكالة الفضاء الإفريقية، واختيرت مركزًا لإعادة الإعمار ما بعد النزاعات بالقارة.

وشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس الاثنين، الجلسة الختامية لقمة الاتحاد الإفريقي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، في ودورتها الـ32، بعد تسلمه أول أمس الأحد، رئاسة الاتحاد للعام 2019، من نظيره الرواندي، بول كاجامي.