عبدالعال وعد بالحل قريبا.. وعجمى تدعوه للتدخل.. وخارجية النواب: «القانون قيد المناقشة»

بين تصريح يعد بالحل، وآخر يطالب بإجراءات عملية، تمضى أزمة نقل جثامين المصريين المتوفين فى الخارج إلى مصر، تحت قبة البرلمان، بين أخذ ورد، فى حين تواصل لجنة العلاقات الخارجية فى مجلس النواب مناقشة مشروع القانون المقدم من النائبة غادة عجمى، منذ ثلاث سنوات.

وقال وكيل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، النائب صلاح شوقى عقيل إن مشروع القانون «ما زال قيد المناقشة فى اللجنة».

وأضاف فى تصريح لـ «الشروق»، أمس، أن اللجنة لم تنته من مناقشة مواد المشروع بعد.

وجاء تصريح عقيل بعد يوم من إصدار النائبة غادة عجمى بيانا دعت فيه رئيس مجلس النواب على عبدالعال إلى التدخل لتسريع وتيرة مناقشة مشروع القانون، تمهيدا لإصداره.

وقالت عجمى فى تصريح لـ «الشروق»: «تقدمت بمشروع القانون منذ نحو ثلاث سنوات، وأحيل إلى لجنة العلاقات الخارجية لكن اللجنة لم تقر المشروع حتى الآن».

ودعت عجمى فى بيان لها، رئيس مجلس النواب على عبدالعال، بسرعة عرض مشروع قانون علاج العاملين والمواطنين بالخارج، فى الجلسة العامة للبرلمان. وذكرت عجمى: «تبين احتياجنا للقانون خلال السنوات القليلة الماضية، حيث تم تأخير نقل جثامين المصريين فى الخارج لحين توفير تمويل لعملية النقل، مما يعد أمرا غير مقبول».

وأوضحت عجمى: «القانون ينص على تحصيل رسم على وثائق السفر للخارج، تحدد قيمته بـ 30 جنيها، وتخصص حصيلة هذا الرسم لتجهيز جثمان من يتوفى من العاملين أو المواطنين بالخارج ونقله لأرض الوطن، وكذلك شحن جثمان أى مصرى متوف فى الخارج من حصيلة الرسم دون التقيد بأى شرط على أن يكون مقر الصندوق وزارة الخارجية ويتحمل تكاليف علاج العاملين والمواطنين بالخارج طبقا للدراسة وتكاليف تجهيز جثمان المتوفى ونقله لأرض الوطن».

وتابعت: «كما يتضمن القانون إنشاء صندوق للخدمات الاجتماعية والصحية للعاملين والمواطنين بالخارج، على أن يتبع وزارة الداخلية، وتسهيل الإجراءات للمتوفين، إذ إن الإجراءات القائمة تستلزم تقديم شهادة فقر للسفارة، وبعدها تبحث السفارة ما إذا كان المتوفى يستحق أن تتحمل الدولة تكلفة نقله أم لا، وهو ما يستلزم وقتا كبيرا».

وقالت عجمى: «موارد الصندوق محددة ولن تكلف الموازنة العامة أعباء؛ حيث إنها تتأتى وفق حصيلة الرسوم، وإعانات الدولة، والتبرعات والهبات، طبقا للقواعد القانونية والموارد الناتجة من أنشطة الصندوق، حيث تعتبر أموال الصندوق أموالا عامة، وتكون له موازنة خاصة على نمط موازنة الدولة، وتتبع فى شأنها القواعد المعمول بها فى موازنات الصناديق».

كان رئيس مجلس النواب على عبدالعال، أعلن فى جلسة السابع والعشرين من يناير الماضى، أنه سيتم حل مشكلة نقل جثامين الجاليات المصرية إلى مصر قريبا.