أعلنت أسرة الكاتب الصحفي هشام جعفر (المعتقل للعام الرابع خارج إطار القانون) ، في بيان لها علي "فيس بوك" ، اليوم الإثنين 11 فبراير ،  عن دراسة التقدم بأوراق ترشحه في انتخابات التجديد النصفي لمجلس نقابة الصحفيين المقررة في 1 مارس المقبل.


 وقالت أن هذه الخطوة تاتي استجابة لدعم يتصاعد من قلب الجمعية العمومية التي رأت في ترشحه صوتاً لرفضها استمرار حبس الصحفيين ومواصلة المشاورات حول التقدم سواء على منصب نقيب الصحفيين أو العضوية فوق السن".

واضافت أننا "نعتبر هذه الخطوة جزء من نضالنا كأسرة من قلب المعاناة الصحفية".

وطالب البيان "بوقف ما يتعرض له "هشام جعفر" من معاناة تدخل العام الرابع ، وذلك باحتجازه خارج إطار القانون في سجن العقرب الذي يعد أبشع سجون مصر ، بالرغم من تخطي الحد الأقصى للحبس الاحتياطي المقرر قانونا بعامين، بجانب الاهمال المتعمد حتى تاريخه لملفه الصحي والذي يهدده بفقدان بصره وتعرضه للفشل الكلوي، ومنع الزيارة عنه منذ سنه.