قالت السفيرة نميرة نجم، المستشار القانوني للاتحاد الإفريقى، إن الاتحاد يعمل على الإصلاح المالي والمؤسسي للمفوضية، من خلال دعم وتقوية ودمج بعض الأقسام الموجودة بالفعل داخل الهيكل الجديد الذي تم اعتماده في نوفمبر الماضي.

وأضافت في تصريحات لفضائية «إكسترا نيوز»، مساء الاثنين، أنه تم دمج عدد من الإدارات التابعة للسلم والأمن والشؤون الإنسانية ليصبح عددها 6 بدلًا من 8 إدارات، فضلًا عن دعم الإدارات أسفل المفوضين.

ولفتت إلى توقيع 52 دولة من أصل 55 دولة على اتفاقية التجارة الحرة بإفريقيا، متابعة: «لاتزال الاتفاقية خارج حيز النفاذ ومتبقى 3 دول إفريقية لم توقع، ومن الدول الموقعة جيبوتي وزامبيا».

وأوضحت أن تعاونًا في كافة أرجاء المفوضية لمكافحة ظاهرة النزوح والهجرة خلال هذا العام، لما لها من بعد إنساني وصحي وأمني وقانوني.

وتسلم الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس الأحد، بشكل رسمي، رئاسة الاتحاد الإفريقي للعام 2019، من نظيره الرواندي، بول كاجامي، وذلك خلال الجلسة الافتتاحية للقمة الإفريقية، بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.