قال المحامي خالد أبو بكر، إن العلاقة بين الإعلام والرئيس عبدالفتاح السيسي هي علاقة اقتناع بعيدا عن الخوف أو الترهيب، مؤكدا أن الإعلام انحاز للمواطنين في معادلة علاقتهم مع الرئيس.

وأضاف «أبوبكر» في حواره لبرنامج «السادة المحترمون»، عبر شاشة «أون تي في لايف»، الأحد، أن لقاءات الرئيس مع الإعلاميين تباعدت ثم انعدمت بسبب غضبه من الكثير منهم.

وتابع: «علينا أن نعترف أن البلد الآن في يد أمينة، ولكن الإعلاميين يحتاجون إلى الاحتواء مرة أخرى من الرئيس ونحتاج إلى تجديد عقد اللقاءات مرة أخرى».

وعن رأيه في عمل الرئيس، أكد أنه يعتبر «السيسي» رئيس وطني مخلص يحب الوطن، وتولى مسؤولية الوطن في ظروف صعبة، مستطردا: «الرئيس يعمل بجد ولو كان جاء في ظروف طبيعية بعيدا عن الإرهاب كان مجهوده تضاعف».

وطالب «أبوبكر» الإعلاميين بتعليق خلافاتهم جانبا لمدة سنتين على الأقل للتركيز في دعم الدولة، مؤكدا أن هناك عدد من المسؤولين لا يعرفون كيفية التعامل مع الإعلام مما يخلف عداوات بينهم.