أعلن النائب "رحمى بكير"، عضو مجلس النواب بشمال سيناء، مساء اليوم الأحد، دعمه لمشروع إنشاء مستشفى خيرى لعلاج الأورام بسيناء، وقال فى لقاء شعبى نظمه النائب فى ديوان المالح بمنطقة أبوصقل بالعريش، إنه باسمه واسم كل أبناء سيناء، يدعم المشروع وسيعمل على تذليل كافة الصعاب أمام الجهات المختصة لإنهاء الإجراءات والدعوة للتبرع، وأكد أن المستشفى حلم لكل أهل سيناء وأن الجميع يثق فى القائمين على المشروع الخير، ودعا كافة أهالى سيناء للمساندة كلا بما يستطيع ويملك.

وخلال اللقاء استعرض الإعلامى "عادل رستم"، أحد القائمين على المشروع الخيرى الفكرة فى إقامته التى تحولت إلى عمل على الأرض من خلال اتخاذ مسار رسمى لتنفيذ أول خطوة فى إنشاء المستشفى وهو إشهار مؤسسة أهلية خيرية من خلالها يتم فتح حساب بنكى لتلقى التبرعات تحمل اسم "مؤسسة حياة للتنمية والأعمال الإنسانية".

وأشار إلى أن الفكرة تجاوزت مرحلة أنها فكرة إلى أمر حقيقى يتم على الأرض من خلال لجان عمل تعاين أراض أعلن أصحابها أنهم سيقدمونها لبناء المستشفى بمنطقة غرب العريش، وأخرى لإنهاء كافة الإجراءات المطلوبة.

وأوضح "إسلام عروج" أحد القائمين على المشروع الخيرى، أن عددا من الأهالى أبدو ترحيبهم من خلال تقديم أراضى فى مواقع متميزة، وجدد التأكيد أن جميع من يعملون فى هذا المشروع الخيرى هدفهم إنجازه ولا يوجد لهم أى هوى أو مصلحة شخصية.

من جانبه أعلن الشيخ "عبدالكريم بكير" أحد رموز منطقة أبوصقل باسم عائلات أبوصقل التبرع بقطعة أرض فى منطقة بغرب العريش، وهى جاهزة حال إقرار إشهار المؤسسة لمعاينتها، وأكد على دعم جميع الأهالى للمشروع، لافتا إلى خطورة المرض وحاجة المصابين به إلى وجود مستشفى لهم على أرض المحافظة.
النائب-رحمى-بكير-عضو-مجلس-النواب-بشمال-سيناء-(1)

النائب-رحمى-بكير-عضو-مجلس-النواب-بشمال-سيناء-(2)

النائب-رحمى-بكير-عضو-مجلس-النواب-بشمال-سيناء-(3)

النائب-رحمى-بكير-عضو-مجلس-النواب-بشمال-سيناء-(4)

النائب-رحمى-بكير-عضو-مجلس-النواب-بشمال-سيناء-(5)

النائب-رحمى-بكير-عضو-مجلس-النواب-بشمال-سيناء-(6)