قال السفير محمد العرابي، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي، لن يذهب إلى إسطنبول تحت أي ظرف من الظروف، مشيرا إلى أنه يمكن تقليل المشاركة في القمة الإسلامية بتركيا لأقل من المستوى الرئاسي.

وأضاف «العرابي»، لبرنامج «الحياة اليوم»، عبر «الحياة»، الأحد، أنه لا يستطيع أحد القول أن هناك انفراجة في العلاقات بين مصر وتركيا أو قطر.

وأوضح أن السعودية تسعى من أجل تكوين التحالف الإسلامي وتجميع القوى الإقليمية الكبرى بالمنطقة الممثلة في مصر وتركيا إلى جانب السعودية، من أجل دعم موافقها السياسية في اليمن وسوريا.

وأكد أن الأزمة السورية واختلاف وجهات النظر حول إنهائها بين مصر والسعودية لم يؤثر على العلاقة بين البلدين، مؤكدا ضرورة وجود وحدة مواقف عربية ضد التدخل التركي في سوريا وغيرها.

وعن رأيه في علاقات مصر بالدول الأفريقية، أكد أن حرص الرئيس السيسي، على حضور كافة القمم الأفريقية أمر مهم جدًا، وأن أداء الدولة تجاه أفريقيا أصبح جيد جدا الآن.

وتابع: «لدينا رصيد كبير في أفريقيا، ولجنة العلاقات الخارجية ومجلس النواب يعمل بشكل كبير لتحسين العلاقة مع كافة دول القارة».

يذكر أن تركيا قد أعلنت أنها قد وجهت دعوة إلى مصر لحضور القمة الإسلامية المقرر عقدها في إبريل المقبل بإسطنبول، يأتي هذا في ظل توتر العلاقات بين البلدين على خلفية تدخل «أردوغان» في الشؤون الداخلية لمصر وهو ما رفضته الخارجية المصرية.