أعلنت الحكومة، عقب الاجتماع الأخير للجنة الأمنية برئاسة المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، أن مصر ستواصل تحسين أنشطتها الأمنية في ضوء التهديدات الإرهابية المستمرة التي تهدد جميع دول العالم بما فيها مصر.

وأشارت الحكومة، إلى أن الدولة ملتزمة بضمان أن يتمتع كافة القادمين إلى مصر من كافة دول العالم بزيارة آمنة وممتعة خلال فترة تواجدهم بها، لافتة إلى أن الدولة ملتزمة بشكل كامل بضمان أمن وسلامة مصر ومواطنيها وملايين السائحين الزائرين لبلادنا.

وأوضحت الحكومة، أن اللجنة الأمنية التي يترأسها المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، وعضوية كلا من الطيارحسام كمال وزير الطيران المدني والدكتورهشام زعزوع وزير السياحة وممثلين كبار عن وزارات الداخلية، والطيران المدني، والسياحة، والأمن القومي، أنه تم تطبيق سلسلة من الإجراءات لمراجعة وتحسين الأمن في المنتجعات السياحية والمطارات وفي جميع أنحاء البلاد من خلال توفير استثمارات إضافية بغرض شراء معدات جديدة، وتوفير برامج تدريب جديدة ومحسنة بجانب تدعيم التنسيق الأمني.

كما أكدت اللجنة أن مصر تتعاون بشكل تام مع الوفود الأمنية من عدد من الدول، لافتًا إلى أن تلك التغييرات المستدامة في منهجنا الأمني ستستمر عبر عمل شركة «Control Risks» البريطانية الدولية المتخصصة في الاستشارات الأمنية مع الحكومة المصرية.