أكد الجراح العالمي الدكتور كريم أبو المجد، أنه سيجرى جراحة نادرة بمستشفى قصر العيني الأسبوع المقبل، موضحا أن الجراحة عبارة عن إعادة تنظيم وضع الأمعاء الرفيعة داخل بطن أحد المرضى وهي جراحة بالغة الدقة والصعوبة.

وأشار في تصريحات صحفية اليوم، إلى أن تكلفة مثل هذه الجراحة تصل في أمريكا إلى ما يقرب من 500 ألف دولار لكنه سيجريها مجانا في مستشفى قصر العيني؛ لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من الأطباء من مشاهدة الجراحة وتعلم أسلوبها.

وأضاف أبو المجد: طوال 30 عاما من العمل في مجال الجراحة الأمعاء، بدأت البحث في سبب تلف الأمعاء الرفيعة في الجهاز الهضمي وهو الأمر الذي يجعلنا نلجأ إلى إجراء جراحة زراعة الأمعاء.

وتابع: اكتشفت أن وضع الأمعاء هو الذي يؤدى إلى تلفها بمرور الوقت وبدأت في جراحات إعادة ترتيب وضع الأمعاء، والغريب أن هذا المرض أو العيب لم يكتشفه أحد قبل ذلك، وكثيرا ما كان يلجأ الأطباء إلى علاجات بعيدة عن هذا المرض ومعظمها يأتي في إطار المسكنات، ولولا توفيق الله والخبرة الممتدة طوال هذه الأعوام ما كان سهلا أن أكتشف هذا العيب والنجاح في اجراء هذا النوع من الجراحات.

المعروف أن الجراح العالمي كريم أبو المجد أكبر جراح في العالم متخصص في الجهاز الهضمي وزراعة الأمعاء الرفيعة في كليفلاند كلينك بالولايات المتحدة الأمريكية يخطط للعودة النهائية والبقاء في مصر وأنه التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي ووعده بتبني فكرة إنشاء مركز لزراعة الأعضاء في مصر.