المرأة السعودية – أرشيفية

أكد المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي أن إعلان وزارة الداخلية اليوم كشف عن تفاصيل مراحل العمل الإرهابي الذي استهدف المصلين بمسجد قيادة قوات الطوارئ بعسير في شهر شوال الماضي.

وقال في مؤتمر صحفي عقده اليوم بنادي ضباط قوى الأمن بالرياض: إن الإعلان يأتي في إطار حرص الوزارة على كشف وقائع تلك الجريمة والمتورطين فيها.

وبين أن المعلومات التي أعلنت تظهر المخطط التنفيذي للجريمة الإرهابية ومنفذيها، والأشخاص المقبوض والمطلوبين ، محذراً من أن التعامل مع المطلوبين سيجعل من صاحبه عرضة للمحاسبة.

ودعا المطلوبين بالتقدم للجهات الأمنية لإيضاح مواقفهم تفادياً لأية مساءلة نظامية قد يترتب عليها مسؤوليات جنائية وأمنية وتوجيه الاتهام بالمشاركة في الأعمال الإرهابية ، كما دعا اللواء التركي كل من تتوفر لديه معلومات عن أي منهم بالمسارعة في الإبلاغ عنهم على الرقم ( 990 ) أو أقرب جهة أمنية، علماً بأنه تسري في حق من يبلغ عن أي منهم المكافآت المقررة بالأمر السامي الكريم رقم 8 / 46142 وتاريخ 26/ 9/ 1424هـ ، الذي يقضي بمنح مكافآت مالية مقدارها مليون ريال لكل من يدلي بمعلومات تؤدي للقبض على أحد المطلوبين وتزداد هذه المكافآت إلى خمسة ملايين في حال القبض على أكثر من مطلوب وإلى سبعة ملايين في حال إحباط عملية إرهابية.

وبين اللواء التركي أن إحدى استراتيجيات العمل الأمني في المملكة هي متابعة والقبض على المتورطين في أي عمل إرهابي؛ لأنهم إن تركوا أو تمكنوا من الإفلات من قبضة رجال الأمن فسيعملون على التخطيط لجرائم إرهابية مماثله، وهو مانسعى إلى منعه.

وقال التركي إن بعض التنظيمات الارهابية تسعى لاستغلال المرأة في بعض الأعمال كجمع الأموال أو من خلال التجمعات النسائية أو في نقل مواد متفجرة وأشياء محظورة وهو أمر تحت المتابعة من قبل الجهات المختصة.