مدير الصندوق: 600 مليون جنيه شهريا مستحقات المقاولين

أعلن الدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان، عن توقيع بروتوكول تعاون بين صندوق الإسكان الاجتماعي و4 بنوك مصرية لتمويل الصندوق بـ3 مليارات جنيه، لتنفيذ وحدات سكنية لبرنامج الإسكان الاجتماعي، على أن يسدد القرض خلال 4 سنوات بنسبة فائدة 7%.

وأوضح «مدبولي» أن نسبة الفائدة تتحملها الدولة من خلال وزارة المالية، دون أي أعباء إضافية على المواطنين.

وصرح المهندس خالد عباس، مساعد وزير الإسكان والمدير التنفيذي للصندوق، بأن الملائة المالية للصندوق تصل خلال العام الحالي حوالي 22 مليار جنيه، وأن الدولة أتاحت دعم لتمويل وحدات محدودي الدخل، يصل لـ13 مليار جنيه، وهي سابقة من نوعها حيث كان يصل الدعم المخصص في السنوات السابقة بين مليار إلى مليار ونصف سنويًا.

وأشار «عباس»، إلى أن التمويل يتم الحصول عليه مسبقا قبل تسليم الوحدات لضمان استمرارية عمليات الطرح والتنفيذ، وأن البنوك ستحصل على المبالغ التى سيحصل عليها الصندوق من المقدمات والأقساط التي يسددها المواطنون.

وقالت الدكتورة مي عبد الحميد، على هامش المؤتمر، إن هناك دراسة لتوفير وحدات سكنية غرفتين وصالة بالمحافظات مساحة 65 متر، سيكون مقدمها من 10 إلى 15 ألف جنيه، تستهدف المواطنين اللذين يقل دخلهم عن 1500 جنيه.

كما أوضحت «عبد الحميد» أن الصندوق أصدر جوابات تخصيص لأكثر من 25 ألف مواطن، تم تسليم الوحدات لـ19 ألف مواطن، حصلوا على دعم يقدر بحوالي 1.8 مليار جنيه سواء من الصندوق أو البنوك المشاركة في مبادرة البنك المركزي للتمويل العقاري.

وقال خالد عباس، إن الصندوق ووزارة الإسكان يصرفون شهريًا ما بين 500 إلى 600 مليون جنيه مستحقات للمقاولين، دون تأخير أي مستحقات لأي مقاول، وأن المشروع يتم من خلال التعامل مع أكثر من 500 مقاول، لضمان استمرار علميات التنفيذ والطرح، حيث تم الانتهاء من 100 ألف وحدة سكنية، وجاري تنفيذ 145 ألف وحدة نسب تنفيذهم بين 40 إلى 50%، وتم طرح تنفيذ 50 ألف وحدة خلال العام الجاري.