حشدت هيئة الطرق والكباري أسلحتها استعدادا لمواجهة موسم الشتاء وسقوط الأمطار التي يتتبعها سيول تغرق الطرق، وتحولها إلى برك مياه، كما تمنع مرور السيارات، وقد تتسبب في وقوع حوادث وإزهاق أرواح مواطنين.


وكشف اللواء وائل أمين، نائب رئيس هيئة الطرق والكباري، جاهزية الهيئة بالتعاون مع إدارات المرور والمحليات، لمواجهة أي سيول تتعرض لها محافظات الجمهورية.


وأوضح نائب رئيس هيئة الطرق والكباري أنه تم وضع خطة متكاملة للمواجهة والتعامل مع أى أمطار غزيرة أو سيول من أجل سرعة فتح أي طريق يتم إغلاقه بفعل السيول.

 

"مصر العربية" يرصد خطة خطة هيئة الطرق والكبارى لمواجهة موسم الشتاء والسيول والأمطار على النحو التالي:

 

1ـ الخطة تعتمد على توزيع 14 مجموعة عمل على مستوى الجمهورية للتعامل مع أى سيول محتملة.

2ـ تشمل الاستعانة بمعدات الصيانة التابعة للهيئة من أقرب مكان لموقع السيول.

3ـ تشمل الاستعانة بمعدات شركات المقاولات المتعاونة مع الهيئة سواء العامة أو الخاصة فى حالة الاحتياج.

4ـ الهيئة شكلت إدارة أزمات مركزية للتنسيق مع مناطق الهيئة على مستوى الجمهورية خلال سقوط سيول.

5ـ الخطة تتضمن التنسيق مع إدارات المرور والمحليات.

6ـ غلق أى طريق يكون بقرار مشترك بين الهيئة وإدارة المرور والمحافظة وفق حجم السيول على الطريق.

7ـ الخطة تستهدف سرعة التعامل مع أى سيول من أجل فتح الطريق وكسح المياه المتراكمة بشكل سريع.

8ـ الهيئة أكدت جاهزيتها لمواجهة أى سيول تتعرض لها طرقها.