هل يوجد سجود السهو في صلاة الجنازة ؟،سؤال ورد للجنة الفتوى بمجمع البحوث الاسلامية.

 

وجاء رد اللجنة كالآتى :الأصل أنه لا سجود للسهو فى صلاة الجنازة فإِنْ تَرَكَ غَيْرُ مَسْبُوقٍ تَكْبِيرَةً عَمْدًا بَطَلَتْ ، وَإِنْ تَرَكَ سَهْوًا فَإِنْ كَانَ مَأْمُومًا كَبَّرَهَا مَا لَمْ يَطُلِ الْفَصْلُ ( أَيْ بَعْدَ السَّلامِ ) ، وَإِنْ كَانَ إِمَامًا نَبَّهَهُ الْمَأْمُومُونَ فَيُكَبِّرُهَا مَا لَمْ يَطُلِ الْفَصْلُ ، وَصَحَّتْ صَلاةُ الْجَمِيعِ, فإن طال أعاد الصلاة.

 

و قد روى أن سيدنا أنس كبر ثلاثاً ناسيا فأعاد،ونص المالكية بأنه إِنْ ترك تكبيرة سَهْوًا سَبَّحَ لَهُ الْمَأْمُومُونَ ، فَإِنْ رَجَعَ عَنْ قُرْبٍ وَكَمَّلَ التَّكْبِيرَ كَمَّلُوهُ مَعَهُ وَصَحَّتْ صَلاةُ الْجَمِيعِ ، وَإِنْ لَمْ يَرْجِعْ أَوْ لَمْ يَتَنَبَّهْ إِلا بَعْدَ زَمَنٍ طَوِيلٍ كَمَّلُوا هُمْ ، وَصَحَّتْ صَلاتُهُمْ وَبَطَلَتْ صَلاتُهُ.