حضر الدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الإسكندرية الجلسة الافتتاحية لمؤتمر "البحر المتوسط المستقبل" الذى دار "حول الشباب والإبداع" بمدينة مرسيليا.

 

وأشار بيان صادر من محافظة الاسكندرية منذ قليل ان المؤتمر جاء  بحضور رئيس ألبانيا، ووزير الخارجية الفرنسى، وأمين عام الاتحاد من أجل المتوسط، وشركاء إقليم بروفونس الب كوت دازور من مختلف دول حوض البحر الأبيض المتوسط

 

وخلال حضور الفاعليات؛ التقى المحافظ مع رينو موزولييه رئيس المجلس الإقليمى لبروفونس البكوت دازور وذلك بحضور  السفير هشام ماهر قنصل عام مصر بمرسيليا، وجنينا هيريرا قنصل عام فرنسا بالإسكندرية، و هانى التلبانى نائب قنصل مصر بمرسيليا.

 

وخلال اللقاء، وقع المحافظ ورئيس المجلس الاقليمى لبروفونس الب كوت دازور خطاب نوايا بين الإسكندرية واقليم بروفونس الب كوت دازور لتجديد التعاون بينهما على غرار اتفاقية التعاون المبرمة  فى 2002.

 

وأعرب قنصوة عن رغبته فى التعاون مع الاقليم فى مجالات البيئة والبنية التحتية والتراث ونقل خبرة مدينة مرسيليا فى الحفاظ على المبانى التراثية. وأشار إلى إمكانية التعاون فى ذلك مع جامعة الإسكندرية واكس مارساى وأيضا فى مجال الفنون الجميلة والطب والزراعة؛ خاصة أن جامعة الاسكندرية لديها شراكات مع عدد من الجامعات الفرنسية و يتم منح درجات مشتركة خاصة فى ظل وجود برامج تعمل على تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية

 

من جانبه أعرب رئيس المجلس الاقليمى لبروفونس الب كوت دازور عن سعادته باستقبال المحافظ بمرسيليا، و شكره على تلبية الدعوة لحضور فاعليات " البحر المتوسط المستقبل ". وأضاف أن مصر من الدول المهمة لفرنسا وأن العلاقات بين مصر و فرنسا قديمة، فمصر شريك اساسى لا غنى عنه لفرنسا حديثا و قديما فى جميع النواحى السياسية والاقتصادية والتاريخية. واكد ايضا أن العلاقة بين الإسكندرية ومرسيليا قديمة وغنية بالتعاون و التبادل، فهناك تعاون بين ميناء الإسكندرية وميناء مرسيليا، وكذلك بين جامعة الاسكندرية وجامعة اكس مارساس والتى تعتبر اتحاد جامعات مرسيليا وأكبر جامعة فرانكفونية بالعالم.

وأكد موزولييه أنه مهتم بالتعاون مع دول البحر المتوسط وأن الاقليم لديه اتفاقيات تعاون مع عدد كبير من الدول لذا حرص ان تكون الجلسة الافتتاحية لمؤتمر البحر المتوسط مع  كافة الشركاء من مختلف البحر المتوسط. ورحب  موزولييه بجميع أشكال التعاون مع الاسكندرية

 

 

وأوضح محافظ الاسكندرية أن مؤتمر مرسيليا يأتى بالتزامن مع مؤتمر الشباب الذى عقده  الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية الأسبوع الماضى فى شرم الشيخ مع شباب العالم، مشيرا أن مصر لديها خطة استراتيجية على المستوى القومى حتى عام 2030وتعمل على تحسين البنية التحتيه بها بشكل عام والطاقة والصناعة و البيئة والعدالة الاجتماعية وبناء مدن ذكية، كما انه تأتى على رأس السياسات الموجوده فى مصر الشباب و الابداع.

 

وأكد المحافظ أنه يتم الاعتماد على الشباب فى المجتمع السكندرى وإقامة مهرجانات واحتفالات لهم، والتى كان اخرها المهرجان الرياضى الذى شارك به أكثر من  10الاف شاب سكندرى من مختلف الفئات والاعمار، وجاء ضمن فاعليات مبادرة " 100مليون صحة" تحت رعاية رئيس الجمهورية.