قال الأرشيدياكون فؤاد شفيق، رئيس شمامسة الكنيسة المرقسية بالأزبكية، وأحد الذين حضروا وضع حجر الأساس للكاتدرائية المرقسية بالعباسية، إنه تم وضع حجز الأساس لبناء الكاتدرائية في عام 1965، بحضور البابا كيرلس السادس، والرئيس الراحل جمال عبد الناصر، معقبًا أن الأخير قد القى خطابًا مهمًا للغاية أكد فيه على دولة المواطنة، وعلى أنه رئيس لكل المصريين.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «رأي عام»، المذاع عبر فضائية «تين»، مساء الأحد، أن رفات القديس مار مرقس الرسول وصل إلى مصر من روما في 1968، وعقبه افتتاح الكاتدرائية رسميًا بحضور الرئيس جمال عبد الناصر، والإمبراطور الإثيوبي، هيلا سيلاسي.

واستطرد أن أول قداس أقيم على مذابح الكاتدرائية، في اليوم التالي للافتتاح شاركت فيه جميع الكنائس الشرقية الأرثوذكسية، وقد حضره مندوبون عن كنائس العالم، معقبًا أنه في نهاية القداس أودع رفات القديس مار مرقس الرسول في المزار الموجود تحت هيكل الكنيسة.