أشاد الدكتور حسام المغازي، وزير الموارد المائية والري، بلقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، برئيس الوزراء الإثيوبي، هيلي ماريام ديسالين، على هامش أعمال قمة الاتحاد الإفريقي بأديس أبابا.

وقال «المغازي»، في تصريحات لبرنامج «صباحك مصري»، الذي يعرض على فضائية «إم بي سي مصر»، صباح الأحد، إن «لقاءات القمة بين مصر وإثيوبيا والسودان دائمًا تسفر عنها مزيد من التعاون، ودفع العمل فيما يتعلق بالمسار السياسي»، مضيفًا: «عام 2016 سيشهد المزيد من لقاءات القمة، وانفراجة كبيرة في هذا الملف».

وأضاف أن «الخبراء بوزارات الري بالدول الثلاث يعكفون الآن على دراسة العرض الفني الذي قدمته الشركة الفرنسية، وسيكون هناك اجتماع يوم 5 فبراير المقبل بالسودان على مستوى الخبراء؛ لإبداء ملاحظات كل دولة على هذا العرض».

وتابع «بعد انتهاء جولة المفاوضات هذه يوم 9 فبراير، سيتم توجيه الدعوى لوزراء الري؛ للقدوم إلى الخروطوم؛ لحضور اتفاقية توقيع العقد بين الدول الثلاث، وبدء مرحلة الدراسة الفنية العميقة لتأثيرات سد النهضة على دول المصب، والتي من المقرر أن تستمر 11 شهرًا».

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد التقى أمس السبت، على هامش مشاركته بأعمال القمة الإفريقية بأديس أبابا، برئيس الوزراء الإثيوبي، هيلي ماريام ديسالين؛ لبحث ملف سد النهضة، وآخر التطورات المتعلقة به.