زار اليوم المحاسب حسام الدين إمام، محافظ الدقهلية، أسرة الشهيد مجند أحمد وجدى فتح الله، 21 سنة، مجند بقوات أمن شمال سيناء، الذى استشهد فى انفجار عبوه ناسفة بمدينة العريش، لتقديم واجب العزاء، بقرية السماحية بمركز بلقاس، بمحافظة الدقهلية.

وقرر "إمام" إطلاق اسم الشهيد، على مدرسة السماحية الإعدادية بمركز بقاس، لتصبح مدرسة الشهيد أحمد وجدى، وقال لأسرة الشهيد:" كلنا فداء للوطن ولمصر، وسنعمل من أجل بناء هذا الوطن، حتى لو كلفنا هذا أرواح أبنائنا، فكل شئ رخيص فى سبيل الوطن.

والتقى محافظ الدقهلية، بأهل القرية وقال لهم إن القادم أفضل بفضل تضحيات أبناءنا من الجيش والشرطة. وأكد أهالى القرية استعدادهم للتضحية بكل غالى ونفيس من أجل مصر مطالبين المحافظ والقيادات التنفيذية بالأخذ بثأر الشهيد.

ووعد محافظ الدقهلية بتقديم فرصة عمل لشقيق الشهيد، بمصنع من مصانع المحافظة، ورصف الطريق المؤدية لمقابر القرية.