علق النائب سامي رمضان، عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، على مسألة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، قائلًا: «الشعب المصري بطبيعته محب لأهل البيت، ومحب لعقيدته».

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «انفراد»، المذاع عبر فضائية «الرافدين»، مساء أمس الجمعة، أن الاحتفال بالمولد النبوي لا يعتبر عيدًا، لكنه مناسبة طيبة للبشرية بأكملها، معقبًا: «لما نحتفل بمولد الرحمة يقولوا دي بدعة يهودية، ده كلام».

وأوضح أن من يدعون إلى تحريم الاحتفال بالمولد النبوي هم «خوارج هذا العصر وأعداء لأنفسهم، ولا يعرفون شيئًا عن العقيدة»، مستطردًا أنه ينبغي على مشيخة الأزهر الشريف أن ترد على مثل هذه الدعوات.

ويوافق الثلاثاء المقبل، يوم المولد النبوي الشريف، وأقرت الحكومة إجازة للعاملين بالقطاع العام، وإجازة بأجر للعاملين بالقطاع الخاص، بمناسبة ذكرى المولد النبوي.