أكد النائب حسين أبو جاد عضو مجلس النواب وعضو الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن، أن مشاركة الدكتور كمال جاد شاروبيم محافظ الدقهلية مع الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف في افتتاح المسجد الكبير بكفر عزام بمدينة السنبلاوين ومسجد الصحابة بطوخ الأقلام بالسنبلاوين اليوم، دليل قاطع ليس على ترسيخ مبدأ المواطنة فقط وإنما على أن مصر لكل المصريين.

وقال أبو جاد، في بيان نقله الموقع الإلكتروني لوزارة الأوقاف اليوم الجمعة، إن هذا المشهد هو تجسيد حي ونبيل لروح التسامح الديني والوحدة الوطنية الراقية الفريدة بين أبناء الشعب المصري العظيم وفى أعظم صورها، معتبرا أن هذا الحدث يمثل طعنة غائرة في قلب جماعة الإخوان الإرهابية وجميع التنظيمات والجماعات الإرهابية والتكفيرية التي خرجت من رحم هذه الجماعة الإرهابية، خاصة أن مرافقة ومشاركة الدكتور شاروبيم مع الدكتور مختار جاءت بتلقائية شديدة جدا وبدون أي ترتيب مسبق، إضافة إلى أنها جاءت وسط حفاوة بالغة من الأهالي الذين رحبوا بهذه المبادرة الطيبة من محافظهم.