كشف المهندس حاتم عبد الغني، رئيس شركة غاز الاقاليم، عن أسباب استبعاد بعض المناطق التى لا تصلح لتوصيل الغاز الطبيعي في القرى والمراكز، موضحًا أن الشركة تراعي سلامة المواطنين في أولوية اختيار أماكن تركيب الغاز.

وأضاف في لقائه ببرنامج «مساء dmc»، المذاع عبر فضائية «dmc»، أمس الخميس، أنه يتم استبعاد الأماكن ذات الشوارع الضيقة، والعقارات غير الصالحة للسكن، والأماكن التى لا يوجد بها شبكات تغذية رئيسية، بالإضافة إلى المناطق التى لا يوجد بها صرف صحي حكومي.

وأوضح أن الشركة بدأت العمل في الأماكن ذات الكثافة السكانية العالية، ويليها المراكز ثم القري بالتدريج حسب أولوية مصادر التغذية والقرب المكاني، مشيرًا إلى توصيل الغاز لـ 9.2 مليون وحدة سكنية على مستوى الجمهورية.

وتابع: «على قوتنا 10 شركات تعمل في مجال الغاز الطبيعي، منهم 5 شركات تتبع وزارة البترول، و5 شركات أخرى تتبع القطاع خاص وتعمل تحت مظلة الشركة القابضة للبترول، وكل شركة مخصص لها منطقة محددة تعمل فيها، وبدأنا العمل في 2010 بأسيوط ثم سوهاج وقنا ومرسى مطروح والشرقية».