شدد عماد الدين حسين، رئيس تحرير جريدة «الشروق»، على ضرورة إعلان المملكة العربية السعودية، بشكل واضح وصريح للحقيقة الكاملة المتعقلة بقضية مقتل الكاتب الصحفي، جمال خاشقجي.

وقال في تصريحات لفضائية «سكاي نيوز عربية»، مساء الخميس، إنه «كلما كان الموقف السعودي تجاه القضية واضحا وصريحا ومحددا كلما كان ذلك أفضل للمملكة والرأي العام»، مشيرًا إلى تعرض السعودية لخسارة كبيرة عندما أنكرت علمها بالموضوع في البداية، وذلك قبل أن توضح النيابة العامة أن المتهمين قدموا تقارير كاذبة.

وأضاف أن «إعلان السعودية عن كافة الحقائق المتعقلة بهذه القضية سوف يمنع الحكومة التركية من استغلالها لتحقيق مصالح سياسية»، متابعًا: «على المملكة عدم مساعدة تركيا على هذا الأمر، وأن تخرج القضية من النطاق السياسي إلى القانوني عبر الاعتماد على الشفافية الكاملة».

وأشاد بالمؤتمر الصحفي الذي عقدته النيابة العامة السعودية اليوم، قائلًا: «ما جاء في المؤتمر من معلومات يقلل محاولات استغلال تركيا للقضية».

وعقدت النيابة العامة السعودية، اليوم الخميس، مؤتمرًا صحفيًا؛ للإعلان عن بعض التفاصيل الجديدة المتعقلة بالتحقيق في قضية مقتل الكاتب الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، في القنصلية السعودية بإسطنبول.

وأعلنت النيابة السعودية، في هذا المؤتمر، أنه تم تشكيل فريق من 15 شخصًا لتنفيذ المهمة، مشيرة إلى تجزئة جثمان الكاتب الراحل، وتسليمه إلى متعاون محلي.