عجينة: محدش شغال في مجاله.. وأنا كنائب أعمل «مخلصاتي طلبات»


انتقد النائب إلهامي عجينة، تعامل الحكومة في أزمة نقص البطاطس وارتفاع أسعارها بالأسواق.

واعتبر في اجتماع لجنة الزراعة بمجلس النواب اليوم، لمناقشة عدد من طلبات الإحاطة حول الأزمة بحضور وزير الزراعة عز الدين أبو ستيت أن الحكومة «السبب وراء جميع مشكلات مصر».

وأضاف عجينة: «إزاى تاخد (الحكومة) ستة آلاف طن، وتديني الفلوس في المحكمة، هو أنا مطلقة».

وتابع: «مشكلتنا في مصر إن مفيش حد شغال في مجاله، حتى أنا كنائب شغال مخلصاتى طلبات يعنى بوسطجى، والمفروض أن دوري هو التشريع والرقابة، ووزير الزراعة ليست مسؤوليته حماية الأراضي بل وضع نظام للزراعات كل عام يساعد الفلاح في عمله».

وواصل: «وزارة التموين علشان تعالج فشلها في التجارة صادرت البطاطس، وحررت قضايا للتجار والمزارعين، وأنا لو من زراع البطاطس، هعلن عدم زراعة بطاطس العام المقبل، حتى تكون لدينا رؤية واضحة من الحكومة حول زرعة البطاطس، لكن للأسف نحن نبكي على الميت بعد موته، ولا نقوم بعلاجه قبل الموت».

وطالب عجينة الحكومة بالعمل على توفير «خريطة واضحة لكل المحاصيل، قبل زراعتها، ليكون لها نظام معروف، بالإضافة إلى التنسيق بين الحكومة والبرلمان في تلك الرؤية».

وزاد عجينة: «وأطالب وزراة التموين بأن تعالج فشلها وترجع البطاطس فورًا لأصحابها».

وبدوره، قال رئيس اللجنة النائب هشام الشعيني إن التنسيق أمر مهم وضروري بين البرلمان والحكومة، لافتًا إلى عقد اجتماع لاحق مع وزير الزراعة حول طريقة التعامل مع المحاصيل كافة وزراعتها لتفادي المشكلات.