قال المهندس خالد عباس، نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، إنه من المتوقع أن يجذب منح الإقامة للأجانب مقابل شراء العقارات، حوالي 3 مليارات دولار خلال فترة تتراوح من عامين إلى 3 أعوام.

وأضاف نائب وزير الإسكان، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «هنا العاصمة»، المذاع عبر فضائية «سي بي سي»، أمس الثلاثاء، أنه سيكون بعد ذلك مردود سنوي لمنح الإقامة للأجانب مقابل شراء العقارات، متابعًا أن كل الجهات المعنية عملت على توفير كل متطلبات تنفيذ هذا القرار بكل قوة، وأنه سيتم البدء في التنفيذ الأسبوع المقبل.

وأوضح أن الدولة أجرت دراسات واستعانت بتجارب بعض الدول الأوروبية مثل البرتغال واليونان وقبرص قبل إصدارها هذا القرار، معقبًا: «بالرغم من ارتفاع أسعار العقارات في مصر، إلا أنها ما زالت أرخص من مثيلاتها في العديد من الدول الأخرى».