وافقت الوفود الإفريقية المشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي، على خطة العمل الإفريقية التي أعدتها مصر لرفعها إلى مؤتمر الأطراف الرابع عشر خلال الأيام المقبلة.

وقالت وزيرة البيئة ياسمين فؤاد، إنها خطوة تاريخية من أجل توحيد الجهود والمضي قدمًا في توصيل صوت مصر إلى المجتمع الدولي فيما يخص الحفاظ على الموارد الطبيعية.

وأضافت فؤاد، خلال مشاركتها في إحدى الجلسات، أن مصر لن تدخر جهدًا من أجل وصول كافة المقترحات إلى أصحاب القرار والمنظمات الدولية المسئولة عن مكافحة التصحر، موضحة: "إن هذه المدولات الناجحة حول العديد من القضايا الإفريقية ستساعدنا جميعًا للمساعدة في الحفاظ على التنوع البيولوجي في القارة السمراء، من أجل مستقبل أفضل وللحفاظ على الأراضي والتوزان البيئي مع كافة الدول".