كشف بهاء أبوشقة رئيس حزب الوفد، عن إعداد الحزب بمرشح من الشباب للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وطالب باسم الوف، أن نكون أمام استقرار ديمقراطي، في ظل وجود المادة ٥ بأن النظام السياسي يقوم على التعددية الحزبية والتداول السلمي للسلطة، متابعا فلن تكون هناك ديمقراطية ما لم يكن هناك حزبين على الأقل أقوياء ومن خلال ذلك يتم تداول السلطة.

واستكمل: "ونعمل على أن يكون الوفد من الأحزاب التي تلعب بقوة على الساحة السياسية فلا ديمقراطية حقيقية في مصر دون حزب الوفد".

وأوضح أن من مطالب الوفد ان نكون امام ديمقراطية بتفعيل المادة 5، وحماية اجتماعية، مؤكدا أن القترة المقبلة سيكون شعار حزب الوفد في الشارع مع الناس وسيتبنى كل مطالب الشعب المصري سواء في الصحيفة او بموجب نوابه بالبرلمان أو من خلال مقراته بكافة النجوع امام المصريين جميعا وليس الوفديين".

وأوضح أنه سيعمل على أن تكون كافة اللجان بالانتخاب الحر المباشر تحقيقا للديمقراطية التي يؤمن بها الحزب، متابعًا: سنكون أمام حكومة ظل وفدية لا لإنهاض حكومة قائمة بل لتعاونها من أجل مصلحة مصر.

وفيما يخص الطوارئ، أوضح أن الدولة لجأت لها بسبب حوادث الإرهاب، مضيفًا: "فِي إيماني وعقيدتي ان مصر خرجت من عنق الزجاجة وقضت على ٩٥ ٪‏ من الاٍرهاب وستشهد تحسن اقتصادي أيضا".