طفل -أرشيفية

قال مسؤول أوروبي، الأحد، إن هناك تقارير ذكرت أن 10 آلاف طفل هاجروا، دون رفقة أهلهم، اختفوا خلال العامين الماضيين في القارة العجوز.

وعبرت وكالة الشرطة الأوروبية عن اعتقادها أن عصابات تتاجر بالأطفال لأغراض الجنس أخذت عددا منهم، وفق ما أوردت وكالة “فرانس برس”.

وأكد مدير موظفي الوكالة بريان دونالد الأرقام التي نشرتها صحيفة «أوبزرفر» البريطانية بشأن عدد المختفين، وقال دونالد إن هذه أرقام الأطفال الذين اختفوا من السجلات بعد تسجيلهم لدى سلطات الدول التي وصلوا إليها في أوروبا.

وأضاف:” لا اعتقد أنه تم استغلالهم جميعًا لأغراض إجرامية، فبعضهم ربما انضموا إلى أقارب لهم. نحن لا نعرف أين هم وما يفعلون ومع من هم”.

ووصل أكثر من مليون مهاجر ولاجئ إلى أوروبا العام الماضي معظمهم من سوريا، وتقدر الشرطة الأوروبية أن 27% منهم أطفال.