طالبت عبير أحمد، مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، وزارة التربية والتعليم، بمحاسبة جميع المسئولين عن واقعة مدرسة الوزير الخاصة الغير مرخصة بمنطقة دار السلام، والواقعة في نطاق إدارة المنيل التعليمية.

وأضافت «أحمد»، في تصريحات صحفية، أن الواقعة تعكس مدى إهمال وتسيب مسئولي الإدارة التعليمية التابع لها المدرسة، مستطردة: «الطلاب عدوا سنة أولى وتانية ثانوي إزاي والمدرسة غير مرخصة.. المسئولين فين؟، ولو كانوا عارفين تبقي كارثة، ويجب محاسبتهم جميعا».

واستنكرت مؤسس الاتحاد، تصريحات د. رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام بالوزارة، والذي تسائل فيها عن كيفية نجاح هذه الطلاب بالصف الأول والثاني الثانوي، والمدرسة غير مرخصة وبدون تقنين الأوضاع، قائلة: «احنا اللي بنسألك هما وصلوا الثانوية العامة إزاي.. مش أنت اللي تسأل».

وأوضحت أن أولياء الأمور ضحية المسئولين الغير ملتزمين بمتابعة ومباشرة وآداء عملهم بشكل جيد في الإدارات التعليمية، مطالبة بمحاسبة جميع المسئولين المتقاعسين والمتورطين في الواقعة، وتوزيع جميع الطلاب على مدارس أخرى حفاظا على مستقبلهم.