أسدل الستار عن حزب الوفد" target="_blank">انتخابات الهيئة العليا لحزب الوفد، بمقر الحزب بالدقي،  التى انطلقت اليوم وسط حضور كبير من أعضاء الهيئة الوفدية الذي قدموا من كافة محافظات الجمهورية لاختيار 50 عضوًا للهيئة العليا من بين 116 مرشحًا، و5 للسكرتارية من بين 20 مرشحًا، ومن المقرر إعلان النتائج في لاحق مساء اليوم الجمعة، فور الانتهاء من الفرز.

 

شارك في التصويت 5775 عضوًا، وردد بعضهم هتافات تأييدية لبعض المرشحين، احتوت على كلمات تشجيعية، وهتافات وطنية لزعماء الوفد، تحثهم على الوحدة الوطنية وانتخابات شريفة. 

 

وبدروه حرص المستشار بهاء أبو شقة رئيس حزب الوفد، خلال كلمته ألقاها اليوم على هامش الانتخابات على التأكيد على وقوفه على مسافة واحدة من جميع المرشحين، واحترام اختيارات أعضاء الهيئة الوفدية، وذكر أن جميع الترتيبات أعدت لإجراء الانتخابات فى مناخ ديمقراطى يتسم بالحياد والشفافية والنزاهة الكاملة.

 

 وقال أبو شقة إن انتخابات اليوم شهدت حشدًا غير مسبوق وغير متوقع لأعداء النجاح الذين يحاولون أن يعطلوا مسيرة الحزب، حيث حضر الوفديون للمشاركة بكافة أطيافهم، وإثبات أن الحزب هو الأمن والأمان لتحقيق ما يصبو إليه المصريون جميعا.

 

وتطرق أبو شقة للحديث عن أهم التطورات التى شهدها الحزب قائلا:" الوفد في تطور مستمر ويتضح ذلك من خلال تطوير المقر الرئيس والأخرى ومن خلال ميزانية الحزب والجريدة، وذكر أن جريدة الوفد ستستمر طيلة وجوده برئاسة الحزب، وأنه مسئولا عنها لأنها لسان الحزب الناطق وصوت الوفد والوفديين والمصريين. 

 

وأشار رئيس حزب الوفد، إلى أن الفترة المقبلة ستشهد تبني حملة تتضمن تواجد الحزب مع المواطنين، وإجادة حلول للمشكلات التى يعانون منها.
 

وتابع أبو شقة أن الحزب وضع الشباب والمرأة على رأس أولوياته، وقام بتأسيس اتحادات "المرأة الوفدية- والشباب الوفدي"، لإعداد كوادر جاهزة لخوض الانتخابات المحلية والبرلمانية الرئاسية المقبلة، معلنًا أن رئاسة اللجان بالمحافظات ستكون  بالانتخاب.


يذكر أن مدة الدورة البرلمانية للهيئة العليا 4 سنوات مقبلة، ووفق اللائحة الداخلية لحزب الوفد، فمن حق رئيس الحزب الحق فى تعيين 10 أعضاء بالهيئة العليا.

 

وتولى فريق من المجلس القومي لحقوق الإنسان مكون من 76 باحثا وباحثة، الإشراف وإدارة العملية الانتخابية، وتولى القومي لحقوق الإنسان عملية متابعة سير العملية الانتخابية بمرحلتي التصويت والفرز وإعلان النتائج.

 

وكان 7 مرشحين فضلوا عدم خوض الانتخابات قبل غلق اللجنة بدقائق، والمنسحبون هم: فرج قاسم بريك وسنية عز الدين أحمد يوسف وفاتن محمود عبدالرحمن مشرف وفاطمة علي خليل مصطفى ومحمد مصطفى محمود سليم ومحمد عبدالسلام أبو السعود ومحمد الفقي.