قال السيد البدوي، رئيس حزب الوفد السابق، إن انتخابات عليا الحزب تجرى دائمًا بروح الأسرة الواحدة، مضيفًا أن ما ينتهي إليه الصندوق الانتخابي، هم من سيمثلون عليا الحزب ويجب على الجميع احترام النتائج.

وأضاف «البدوي» في تصريحات خاصة لـ«الشروق»، أن الإقبال شديد نظرًا لزيادة أعداد الجمعية العمومية للحزب الذي وصل 5700، بجانب انتخابات عليا الحزب، يتنافس عليها 116 مرشح عكس انتخابات رئاسة الحزب.

ووجه البدوي، رسالة إلى المرشحين قائلاً: «نحرص على خروج اليوم بشكل جيد، وأن تظل الروح التنافسية كما بدأت بشكل محترم، ومن يأتي بالصندوق الانتخابي هو ممثل الوفدين في عليا الحزب، ومن لم يوفق من المرشحين في الانتخابات فليس له نصيب أن يحمل راية الوفدين في أعلى سلطة للحزب».

وتابع: «الأعداد الكثيرة للمرشحين يدل على أن هناك رغبة لدى الوفدين لحمل الأمانة وتمثيل الوفدين في الخمس سنوات القادمة، وهي فترة مهمة في تاريخ الوفد، ونحن بحاجة إلى من يمثل الحزب تمثيل حقيقي بعيدًا عن الأهواء، وبعيدًا عن المصالح الشخصية أو كل ما تم خلال فترة الأشهر القليلة الماضية».