بدأ توافد العشرات على مقر حزب الوفد من أعضاء الهيئة الوفدية لحضور الجمعية العمومية لانتخاب أعضاء الهيئة العليا وسكرتيرية الهيئة الوفدية.
ودشن الحزب ٣ خيم داخل مقره واحدة انتخابية إلكترونية، وأُخرى كاستراحة للأعضاء، والثالثة للانتخاب حيث يتنافس 116 مرشحا للتنافس على 50 مقعدا، و21 مرشحا لسكرتارية الهيئة العليا يتنافسون على 5 مقاعد.
‎كما حرص مختلف المرشحون على تعليق لافتات أمام مدخل الحزب، وبشوارعها للإعلان عن أنفسهم مستخدمين إضافة لصورهم وأرقامهم صوراً لقيادات الوفد السابقين كنوع من إثبات الانتماء لزعماء الوفد وتاريخه.
‎ورصدت الشروق لافتات مكثفة بالشوارع المحيطة بشارع بولس حنا والتي تحمل دعاية المرشحين؛ من أبرزها لافتات هاني سري الدين وشريف حمودة وياسر الهضيبي، ومحمد عبد اللطيف، وعبد العزيز النحاس.