قالت مصادر مسئولة بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن الوزارة منحت أولياء أمور طلاب الثانوى العام الذين تعرضوا للنصب من أحد مراكز الدروس الخصوصية، من 3 إلى 7 أيام لتوفيق أوضاع الطلاب، مؤكدة أنه سيتم بحث الأوضاع القانونية للطلاب والتأكد من سلامتها. 

 

وكشفت المصادر، عن أنه لن تكون هناك أزمة بالنسبة لطلاب الصف الأول الثانوى، حيث سيتم العودة إلى شهادة المرحلة الإعدادية للتأكد من المدرسة التى حصل الطالب منها على الشهادة.

 

وكان أولياء أمور طلاب طالبوا بضرورة توفيق أوضاع أبنائهم بعد طرد السنتر للطلاب.