قال المحامي الحقوقي ناصر أمين، رئيس المركز العربي لاستقلال القضاء، إن إلقاء القبض على راسم الكاريكاتير إسلام جاويش، واحتجازه بأحد أقسام الشرطة، اننتهالك شديد لحرية الرأي والتعبير، ويعد تضييق على مبادئ الديمقراطية والحريات في مصر.

وأضاف رئيس مكتب الشكاوي بـ«حقوق الإنسان» لـ«الشروق»، الأحد، «عندما يصل الأمر لمحاسبة رسام كاريكاتير على رسمه هذا يمثل اعتداء بشكل أساسي على حقوق الإنسان، وفي تقديري يتسق مع الانتهاكات الشديدة للحقوق والحريات التي يتعرض لها المصريين، واعتقد أنها لا يمكن أن تصب في مصلحة البلاد بأي حال من الأحوال»، بحسب وصفه.

وأضاف أن «انتقاد أي نظام في العالم بشكل ساخر من خلال رسومات كاريكاتيرية أمر طبيبعي، ويحدث في جميع دول العالم، وهذا الحق مدعوم بالدستور، فضلا عن أن معارضة النظام والسخرية منه وكذلك التعبير عن الاعتراض على أداء النظام هو حق مكفول للصحفيين والمواطنين والإعلاميين بشكل عام طالما أن هذه الرسومات لا تدعوا للعنف أو الحض على الكراهية أو التمييز».