طالب رئيس الوزراء، شريف اسماعيل، وزير النقل بإعداد تقرير عن تفاصيل حادث تصادم سيارة ربع نقل بقطار «القاهرة - أسيوط» بمزلقان البليده في مركز العياط بمحافظة الجيزة، وإجراء تحقيق فوري لتحديد المسئولين عنه، والأسباب التي أدت إلى وقوعه.

وتابع «إسماعيل»، اليوم، مع وزير الصحة جهود الإنقاذ ونقل المصابين إلى المستشفيات، وشدد على توفير كافة سبل الرعاية الصحية للمصابين وإنهاء اإجراءات اللازمة للوفيات.

ووافقت الحكومة على صرف مبلغ 10 آﻻف جنيه كمساعدة لأسرة كل متوفي، فضلا عن صرف من 2000 جنيه لكل مصاب، وتقديم الرعاية لأسرهم من خلال وزاره التضامن الاجتماعي.

وقال تقرير لوزير النقل، إن سيارة ربع نقل قد اصدمت بالقطار المتوجه من القاهرة إلى أسيوط أثناء مروره عبر مزلقان البليدة، ونظرًا لكثافة الشبورة المائية، فقد حدث التصادم مسفرًا عن وقوع عدد من القتلى والمصابين، موضحة أن مزلقان البليدة تم تطويره وتحديثه مؤخرًا بالأجراس والأنوار، وقد تم رفع أثار الحادث وتسير حركة القطارات بالشكل الطبيعى بمعرفة عمال هندسة السكة الحديد.

وشكلت وزارة النقل لجنة فنية قانونية برئاسة نائب رئيس هيئة السكك الحديدية للسلامة والجودة للوقوف على أسباب الحادث على أن ترفع اللجنة تقريرها لجهات التحقيق المختصة فور الانتهاء منه.