أحبطت قوات حرس الحدود، اليوم الأحد، محاولة تسلل 20 شخصًا عبر الطرق الصحراوية، إلى الجانب الليبي بطريقة غير شرعية.   

 

وقال هشام لطفى مساعد وزير الداخلية ومدير أمن محافظة مطروح لوكالة الأناضول، إن القوات المصرية أحبطت اليوم الأحد محاولة تسلل 20 شخصًا بطريقة غير شرعية إلى الجانب الليبي، من بينهم 9 يحملون الجنسية السودانية والباقون مصريون.

 

وأضاف أن أجهزة الأمن وضعت خطة لغلق الدروب الصحراوية والمدقات الجبلية التي يسلكها المتسللون، بالإضافة إلى عدم تمكينهم من الهروب من الأكمنة الثابتة والمتحركة بالتنسيق مع القوات المسلحة وإدارة منفذ السلوم البري والقوات البحرية.


ويتخذ كثير من سماسرة الهجرة غير الشرعية، ليبيا كمحطة عبور للمهاجرين عبر البحر المتوسط إلى السواحل الجنوبية لأوروبا، مستغلين حالة الفوضى الأمنية التي تعيشها ليبيا في الفترة الأخيرة، وقرب السواحل الليبية من سواحل إيطاليا.


وكانت السلطات الليبية طالبت مصر ودول الجوار، تشديد الإجراءات الأمنية من أجل إحباط الهجرة غير الشرعية إليها، في ظل التدهور الأمني الذي تشهده الأراضي الليبية.


وفي تصريحات منفصلة، قال هشام لطفى اليوم الأحد إن 127 ألف مصري عادوا من ليبيا عبر منفذ السلوم البري منذ شهر فبراير 2015 وحتى الآن.


وأشار إلى سلطة منفذ السلوم البري أنهت اليوم إجراءات وصول 384 راكبًا، و112 شاحنة فارغة من الجانب الليبي.


وشهدت الأشهر الماضية تزايدًا في عدد المصريين العائدين من ليبيا، في أعقاب مقتل مصريين هناك ذبحًا على أيدى تنظيم "داعش"، وردت القوات المسلحة المصرية، بشن ضربات جوية بالتنسيق وقتها، ضد ما قالت إنه معاقل تتبع تنظيم داعش.

اقرأ أيضا: