أعلنت مديرية الصحة فى شمال سيناء، عن بدء استعداداتها للحملة القومية للمسح الطبى الشامل لفيروس سى والأمراض غير السارية " 100 مليون صحة "، وفقا لمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى والتى يتم تنفيذها بالمحافظة ديسمبر المقبل.

وأكد اللواء محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء، عن أهمية تفاعل جميع مؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدنى والجمعيات الأهلية والشباب داخل المحافظة مع الحملة وتوعية المواطنين بأهميتها والحشد لها بهدف القضاء على المرض وحماية المجتمع من الأمراض الأخرى.

ومن جانبه، قال الدكتور محمود طلحة وكيل وزارة الصحة فى شمال سيناء، إنه سيتم تنفيذ الحملة على مستوى المحافظة ضمن محافظات المرحلة الثانية خلال الفترة من أول ديسمبر حتى نهاية فبراير، مشيرا إلى أنه يتم تجهيز المستشفيات والوحدات الصحية وإعدادها وتوفير الفرق الطبية اللازمة للمشاركة فى الحملة، وتتضمن الحملة الكشف على المواطنين وفحصهم واتخاذ الإجراءات اللازمة لعلاج الحالات التى يثبت إصابتها ويكون الفحص والعلاج مجانًا مع توفير الأدوية والطعوم اللازمة وإقرار العلاج على نفقة الدولة أو التأمين الصحى وفقا لحالة المريض.

وأوضح الدكتور رمضان توفيق مدير إدارة الطب الوقائى فى مديرية الصحة، إلى تواصل اللقاءات مع الفرق الطبية من أطباء وممرضات ومراقبى أوبئة والرائدات الريفيات للإعداد والتجهيز للحملة وتوفير كافة احتياجات الفرق الطبية المشاركة.

ومن جانبها تقوم إدارة التثقيف والإعلام الصحى بمديرية الصحة بالمحافظة، بعقد ندوارت ومحاضرات وتوزيع منشورات بالإدارات الصحية ومراكز التجمعات والمدارس والمصالح الحكومية للتعريف بالحملة وإلقاء الضوء على المرض وطرق انتقال العدوى وكيفية الوقاية منه وأهمية التفاعل مع الحملة، علاوة على الإرشادات الطبية التى يتم تعميمها ونشرها وتداولها فى مختلف وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعى.

كما تقوم الإدارة بنشر معلومات كاملة عن المرض وطرق العدوى وأماكن انتشاره والمناطق المعرضة للإصابة به ومخاطره والرعاية الطبية المقدمة للمرضى لوقاية باقى المواطنين من الإصابة به، ومعدلات الشفاء منه لزيادة الوعى بالتهاب الكبد الفيروسى وبرامج الكشف المبكر عن المرض وبرامج العلاج والتحاليل الدورية، وتوضيح جهود الدولة فى القضاء على المرض والحملات المستمرة وعلاج المصابين على نفقة الدولة والتوصيات الصادرة من منظمة الصحة العالمية فى هذا المجال.