أصبحت سرقة أغطية بالوعات الصرف الصحى مشهد متكرر داخل المدن والمحافظات، وتعد هى الأزمة الأكبر التى تواجه مسئولى شركة مياه الشرب والصرف الصحى، والتى تكبدها خسائر كبيرة، كما يدفع ثمن هذه الجرائم أيضا المواطنون الذين يفقدون أبناءهم داخل تلك البالوعات.

رصدت "اليوم السابع" خلال جولتها بالوعة صرف صحى بدون غطاء بميدان الدوران بمدينة زفتى بمحافظة الغربية، وقالت بدور عبد المنعم، أن الأهالى فوجئوا صباحا عند ذهاب أبنائهم إلى المدارس بعدم وجود غطاء بالوعة الصرف الرئيسيه للشارع، مما أثار غضب الأهالى خوفا على أبنائهم.

وأضافت أن سرقة أغطية بالوعات الصرف الصحى أصبحت ظاهرة منتشرة لارتفاع سعر الظهر الذى يتراوح ما بين 18 إلى 23 جنيهًا تقريبا. 

فيما قال أحمد كاكا، أحد المواطن أن ظاهرة سرقة غطاء البالوعات انتشرت بصورة بشعة خلال الفترة الماضية، مشيراً إلى أن اللص لا يجد أى عناء فى سرقة الغطاء، فكل ما يحتاجه هو عتلة حديدية أو قطعة من الحديد لرفع الغطاء وسرقته.

وأضاف أن البالوعات المفتوحة تتسبب فى كوارث عديدة للمواطنين، من إصابات ووفيات، خاصة فى صفوف الأطفال، بالإضافة إلى تدمير السيارات المارة.

وطالب الأهالى المسئولين بمجلس مدينة زفتى بسرعة توفير غطاء للبلوعات حفاظا على أرواح الأطفال الذين يستخدمون ذلك الشارع الرئيسى يوميا للذهاب إلى مدارسهم وقضاء حاجاتهم.

 

 

 

بالوعة صرف الصحي بدون غطاء
بالوعة صرف الصحي بدون غطاء

 

سرقة غطاء بالوعة الصرف الصحي بزفتي
سرقة غطاء بالوعة الصرف الصحي بزفتي