ارتفاع أسعار ملابس الشتاء جعل الكثير من المواطنين يمتنعون عن الشراء والاكتفاء بالملابس القديمة أو البحث عن أماكن رخيصة لقضاء موسم الشتاء، وتسبب ذلك في أن تحول الشتاء من فصل البهجة والمطر إلى فصل يحمل الكثير من الأعباء خاصة لمحدودي الدخل.

 

لذا رصدت «مصر العربية» أماكن بيع ملابس وأحذية تتناسب أسعارها مع أصحاب محدودي الدخل:

 

وكالة البلح

 

تقع وكالة البلح مع بداية شارع 26 يوليو وتتمتع بأسعار في منتاول الجميع، وتحوي الوكالة مئات من محلات الملابس والأحذية وتعد قبلة الأسر الفقيرة والمتوسطة، ويبدأ سعر البلوزة الشتوي للحريمي من 100 إلى 200 جنيهًا، والجاكيت الجلد في محلات وسط البلد تبدأ من 600 جنيهًا ولكن في الوكالة يبدأ من 300 جنيهًا.

 

وقال التاجر رحيم محمد، أنه يفترش بضاعته بالوكالة لبيع ملابس استوك أي "بواقي تصدير" ويبدأ سعر القطعة من "الدفاية" 70 جنيهًا، والبيجامة بـ100 جنيهًا.

 

وتابع التاجر أنه أب بحلول الموسم اشترى لأبنه طقم مكون من جاكيت وبنطلون لم يكلفه 250 جنيهًا، ومؤكدًا أن الخامة جيدة ولا ويوجد بها عيوب .

 

ويوجد بالوكالة ملابس "بالة" أي مستعملة، وهذا ما أكده التاجر حسن حامد ويمكن أن يصل سعر القطعة شميز أو بنطلون من 75 جنيهًا، واللبس البيتي يمكن أن تصل القطعة الواحدة لـ40 جنيهًا دون فصال.

 

وقالت سعاد حسن ربة منزل: بلجأ للملابس المستعملة في الجواكيت لأنها غالية جدًا بشتريها لأبني وبنظفها كويس جدًا وتتلبس عادي، لأن لو فضلنا نستنى الأسعار ترخص مش هترخص ودا الحل الوحيد.

 

 بينما علقت مديحة محمد على ملابس البالة أنها غير مضمونة ومن الأفضل شراء بواقي التصدير بالرغم من وجود عيوب بها.

 

وأضاف صلاح حمدي أن وكالة البلح وملابس البالة ليست فقط للفقراء ولكن أصحبت مقصد الطبقة المتوسطة قائلًا: "علشان دلوقتي اجيب طقم كامل بقى يوصل لألف جنيهًا وأكثر".

 

وتابع صلاح أنه في الوكالة بعض الملابس الموجودة في محلات وسط البلد ولكن بنصف الثمن.

 

 استاندات الشوارع

 

متوفرة في أماكن كثيرة بالشوارع والأحياء الشعبية خاصة عند كل محطة مترو وبكثرة في أسواق العتبة ووكالة البلح، يوجد بها لبس شعبي و"بالة" و"بالة كريمة" أي بواقي تصدير ولكن عيوبها أقل ، والقطعة الواحد لا تتعدى الـ30 جنيهًا وجميع المقاسات وحريمي ورجالي.

 

سوق الجمعة

 

يقع في منطقة البساتين، حيث يفترش أغلب الباعة على الأرض ويعرضون منتجاتهم للبيع وأغلبها بواقي تصدير ، يوجد بها كل الأنواع ملابس وبيجامات بيتي وشنط وجزم وجواكيت وجينز.

 

وقالت روحية حسني ربة منزل، أنها منذ ارتفاع أسعار الملابس الشتوية وهي تلجأ إلى سوق الجمعة من العام السابق لأن أسعاره مناسبة والملابس وكل شئ به نظيف جدًا ولا ويوجد به عيوب، ويبدأ سعر القطعة شميز أو بنطلون من 65 جنيهًا.

 

 

وكانت قد أعلنت شعبة الملابس الجاهزة في غرفة القاهرة التجارية، أن أسعار الملابس الشتوي سترتفع بنسبة تصل إلى 20% مع بداية فصل الشتاء المقبل، بسبب زيادة عناصر الإنتاج المتمثلة في كهرباء ومياه وأجور العمالة بالإضافة إلى إيجار المحل نفسه، جميعها أثرت بشكل سلبي على الأسعار.